اقرأ لنا | استمع الينا | شاهدنا | انضم الأحداث الحية | قم بإيقاف تشغيل الإعلانات | منشور |

انقر على لغتك لترجمة هذا المقال:

Afrikaans Afrikaans Albanian Albanian Amharic Amharic Arabic Arabic Armenian Armenian Azerbaijani Azerbaijani Basque Basque Belarusian Belarusian Bengali Bengali Bosnian Bosnian Bulgarian Bulgarian Catalan Catalan Cebuano Cebuano Chichewa Chichewa Chinese (Simplified) Chinese (Simplified) Chinese (Traditional) Chinese (Traditional) Corsican Corsican Croatian Croatian Czech Czech Danish Danish Dutch Dutch English English Esperanto Esperanto Estonian Estonian Filipino Filipino Finnish Finnish French French Frisian Frisian Galician Galician Georgian Georgian German German Greek Greek Gujarati Gujarati Haitian Creole Haitian Creole Hausa Hausa Hawaiian Hawaiian Hebrew Hebrew Hindi Hindi Hmong Hmong Hungarian Hungarian Icelandic Icelandic Igbo Igbo Indonesian Indonesian Irish Irish Italian Italian Japanese Japanese Javanese Javanese Kannada Kannada Kazakh Kazakh Khmer Khmer Korean Korean Kurdish (Kurmanji) Kurdish (Kurmanji) Kyrgyz Kyrgyz Lao Lao Latin Latin Latvian Latvian Lithuanian Lithuanian Luxembourgish Luxembourgish Macedonian Macedonian Malagasy Malagasy Malay Malay Malayalam Malayalam Maltese Maltese Maori Maori Marathi Marathi Mongolian Mongolian Myanmar (Burmese) Myanmar (Burmese) Nepali Nepali Norwegian Norwegian Pashto Pashto Persian Persian Polish Polish Portuguese Portuguese Punjabi Punjabi Romanian Romanian Russian Russian Samoan Samoan Scottish Gaelic Scottish Gaelic Serbian Serbian Sesotho Sesotho Shona Shona Sindhi Sindhi Sinhala Sinhala Slovak Slovak Slovenian Slovenian Somali Somali Spanish Spanish Sudanese Sudanese Swahili Swahili Swedish Swedish Tajik Tajik Tamil Tamil Telugu Telugu Thai Thai Turkish Turkish Ukrainian Ukrainian Urdu Urdu Uzbek Uzbek Vietnamese Vietnamese Welsh Welsh Xhosa Xhosa Yiddish Yiddish Yoruba Yoruba Zulu Zulu

هيئة أبوظبي للسياحة تطلق حملة تعريف الزائرين

adta_1
adta_1
كتب بواسطة رئيس التحرير

أبوظبي - أطلقت هيئة أبوظبي للسياحة (ADTA) ، التي تدير صناعة السياحة في أبو ظبي ، أكبر الإمارات السبع التي تشكل دولة الإمارات العربية المتحدة ، منذ عام كامل.

أبوظبي - أطلقت هيئة أبوظبي للسياحة (ADTA) ، التي تدير صناعة السياحة في أبو ظبي ، أكبر الإمارات السبع التي تتكون منها دولة الإمارات العربية المتحدة ، حملة ملف تعريف للزائرين لمدة عام للحصول على رؤى مهمة في مجموعة متنوعة. من سائقي السياحة الوافدة.

سيتم إجراء مقابلات مع ما يزيد عن 5,000 زائر إلى أبو ظبي من قبل شركة أبحاث متخصصة تم تكليفها بإجراء المسح ، والذي يتطرق إلى مجموعة من القضايا بما في ذلك أنماط الإنفاق وطول الإقامة وتفضيلات الإقامة والأنشطة المضطلع بها.

سيبدأ الاستطلاع ، الذي سيستمر عامًا كاملاً لقياس التقلبات الموسمية ، الشهر المقبل وسيشهد مطالبة الزوار بالإجابة على الأسئلة في نقاط الدخول الرئيسية ومناطق الجذب داخل الإمارة ، وفي الغالب عند الوصول إلى مطار أبوظبي الدولي.

"لقد تم تحقيق الأهداف الأولية لهيئة أبوظبي للسياحة المتمثلة في ترسيخ المصداقية المحلية لقطاع السياحة وتنمية الوعي بالوجهة بين تجارة السفر في الأسواق الرئيسية ، كما يتضح من الاستثمار الكبير الذي يقوم به كل من القطاعين العام والخاص في هذه الصناعة. وقال معالي مبارك المهيري ، مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة "زيادة في أعداد النزلاء الفندقيين".

“نحن ننتقل الآن إلى مستوى جديد في تطوير صناعة السياحة في أبو ظبي في وقت يمر فيه القطاع على مستوى العالم بديناميكية مكثفة. يتطلب التطور المتزايد داخل السوق الدولية وخاصة داخل قطاعنا المتميز المستهدف استجابة متطورة بشكل متزايد لتلبية احتياجات العملاء. لكي نتمكن من تخطيط الاستجابة الصحيحة وتقديمها ، علينا أن نفهم تمامًا عادات ومتطلبات أولئك الذين يزورون الإمارة الآن والذين نأمل أن يعودوا مرارًا وتكرارًا ويصبحون من أنصار الوجهة ".

ومن المتوقع أن تظهر النتائج الأولية للمسح في الربع الأول من العام المقبل مع التزام هيئة أبوظبي للسياحة بمشاركة التعليقات مع أصحاب المصلحة الرئيسيين.

"السياحة صناعة مرنة للغاية تؤثر على مجموعة من المنظمات الأخرى في كل من المجالين الخاص والعام. يكمن نجاحنا النهائي في التقدم بالتعاون مع هؤلاء المساهمين الرئيسيين "، أوضح المهيري.

"حتى الآن ، لا يتوفر سوى القليل من البيانات المتينة لتحديد مجموعة السياح الذين تستقبلهم أبوظبي الآن - سائحون من رجال الأعمال ، أو ضيوف رحلات شاملون بالكامل ، أو زوار من العائلة والأصدقاء. سيساعد استطلاع الزائر الأولي هذا في معالجة ندرة المعلومات الحيوية وسيتم استكماله بتقسيم السوق ودراسات تتبع العلامة التجارية التي نأمل إجراؤها قريبًا. كل هذا سيوجه الاستراتيجية المستقبلية لهيئة أبوظبي للسياحة مع استمرارها في الترويج لأبو ظبي كوجهة دولية متميزة ".