مشروع السيارات

اقرأ لنا | استمع الينا | شاهدنا | انضم الأحداث الحية | قم بإيقاف تشغيل الإعلانات | منشور |

انقر على لغتك لترجمة هذا المقال:

Afrikaans Afrikaans Albanian Albanian Amharic Amharic Arabic Arabic Armenian Armenian Azerbaijani Azerbaijani Basque Basque Belarusian Belarusian Bengali Bengali Bosnian Bosnian Bulgarian Bulgarian Catalan Catalan Cebuano Cebuano Chichewa Chichewa Chinese (Simplified) Chinese (Simplified) Chinese (Traditional) Chinese (Traditional) Corsican Corsican Croatian Croatian Czech Czech Danish Danish Dutch Dutch English English Esperanto Esperanto Estonian Estonian Filipino Filipino Finnish Finnish French French Frisian Frisian Galician Galician Georgian Georgian German German Greek Greek Gujarati Gujarati Haitian Creole Haitian Creole Hausa Hausa Hawaiian Hawaiian Hebrew Hebrew Hindi Hindi Hmong Hmong Hungarian Hungarian Icelandic Icelandic Igbo Igbo Indonesian Indonesian Irish Irish Italian Italian Japanese Japanese Javanese Javanese Kannada Kannada Kazakh Kazakh Khmer Khmer Korean Korean Kurdish (Kurmanji) Kurdish (Kurmanji) Kyrgyz Kyrgyz Lao Lao Latin Latin Latvian Latvian Lithuanian Lithuanian Luxembourgish Luxembourgish Macedonian Macedonian Malagasy Malagasy Malay Malay Malayalam Malayalam Maltese Maltese Maori Maori Marathi Marathi Mongolian Mongolian Myanmar (Burmese) Myanmar (Burmese) Nepali Nepali Norwegian Norwegian Pashto Pashto Persian Persian Polish Polish Portuguese Portuguese Punjabi Punjabi Romanian Romanian Russian Russian Samoan Samoan Scottish Gaelic Scottish Gaelic Serbian Serbian Sesotho Sesotho Shona Shona Sindhi Sindhi Sinhala Sinhala Slovak Slovak Slovenian Slovenian Somali Somali Spanish Spanish Sudanese Sudanese Swahili Swahili Swedish Swedish Tajik Tajik Tamil Tamil Telugu Telugu Thai Thai Turkish Turkish Ukrainian Ukrainian Urdu Urdu Uzbek Uzbek Vietnamese Vietnamese Welsh Welsh Xhosa Xhosa Yiddish Yiddish Yoruba Yoruba Zulu Zulu

تمتلك أبو ظبي إمكانات مركز اليخوت الفاخرة

ألبرت
ألبرت
الصورة الرمزية
كتب بواسطة رئيس التحرير

ABU DHABI – His Serene Highness Prince Albert II of Monaco says Abu Dhabi holds out enormous potential as a future superyacht hub and has spoken of his wish to visit the UAE capital during next year

أبو ظبي - قال صاحب السمو الأمير ألبرت الثاني أمير موناكو إن أبوظبي تمتلك إمكانات هائلة كمركز لليخوت الفاخرة في المستقبل ، وتحدث عن رغبته في زيارة العاصمة الإماراتية خلال افتتاح معرض أبوظبي لليخوت العام المقبل (ADYS).

كان الأمير ألبرت ، ملك إمارة موناكو المتوسطية ، يتحدث أثناء جولته في جناح أبوظبي في معرض موناكو لليخوت (MYS) الذي كانت هيئة أبوظبي للسياحة (ADTA) الراعي الرئيسي له.

قال الأمير ألبرت ، راعي معرض موناكو لليخوت: "إنني معجب بالطريقة التي تروج بها أبو ظبي لنفسها داخل مجتمع اليخوت الفاخرة وأعتقد أن لديها إمكانات كبيرة". "أود أن أزور الإمارة العام المقبل لأرى عن كثب التقدم المحرز ولزور معرض أبو ظبي لليخوت ، وهو إضافة مرحب بها لصناعة اليخوت الفاخرة."

يأتي مشروع أبوظبي الأول في المراتب العليا لقوارب اليخوت العالمية في الوقت الذي تتحرك فيه الإمارة ، التي تتمتع بتراث بحري قوي وتتمتع بساحل بطول 700 كيلومتر وأكثر من 200 جزيرة ، لبناء أوراق اعتماد اليخوت الفاخرة الخاصة بها قبل انطلاقها العام المقبل.

وأوضح عتي الظاهري من هيئة أبوظبي للسياحة: "كانت الاستجابة في موناكو لكل من عرض الوجهة في أبوظبي ومعرض أبوظبي لليخوت العام المقبل مهمة مع العارضين والزوار الذين يتطلعون إلى التوقيع على الحدث".

سيقام معرض أبوظبي للياقة البدنية في الفترة من 12-14 مارس 2009 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (ADNEC) ، أحد أكثر أماكن العرض حداثة في العالم ، والمرسى الذي يبلغ طوله 2.4 كيلومتر. يتم إنشاء المرسى ، الذي يبلغ طوله 250 مترًا لرسو مؤخرة السفينة وقادر على إرساء 20 يختًا فاخرًا على الأقل بطول 25 مترًا أو أكثر ، في قناة مجاورة لمركز أبوظبي الوطني للمعارض. تعد منطقة المارينا جزءًا من المرحلة الأخيرة من مشروع تطوير الأعمال والمدينة السكنية الصغيرة في كابيتال سنتر الذي تبلغ تكلفته 2.3 مليار دولار أمريكي ، والذي سيضم مطاعم ومتاجر ومرافق ترفيهية ومنازل منخفضة الارتفاع مطلة على البحر.

يتم تنظيم ADYS من قبل مجموعة Informa Yacht Group (IYG) ، الشركة المنظمة العالمية الرائدة لمعرض اليخوت والتي تقف أيضًا وراء معرض موناكو لليخوت.