مشروع السيارات

اقرأ لنا | استمع الينا | شاهدنا | انضم الأحداث الحية | قم بإيقاف تشغيل الإعلانات | منشور |

انقر على لغتك لترجمة هذا المقال:

Afrikaans Afrikaans Albanian Albanian Amharic Amharic Arabic Arabic Armenian Armenian Azerbaijani Azerbaijani Basque Basque Belarusian Belarusian Bengali Bengali Bosnian Bosnian Bulgarian Bulgarian Catalan Catalan Cebuano Cebuano Chichewa Chichewa Chinese (Simplified) Chinese (Simplified) Chinese (Traditional) Chinese (Traditional) Corsican Corsican Croatian Croatian Czech Czech Danish Danish Dutch Dutch English English Esperanto Esperanto Estonian Estonian Filipino Filipino Finnish Finnish French French Frisian Frisian Galician Galician Georgian Georgian German German Greek Greek Gujarati Gujarati Haitian Creole Haitian Creole Hausa Hausa Hawaiian Hawaiian Hebrew Hebrew Hindi Hindi Hmong Hmong Hungarian Hungarian Icelandic Icelandic Igbo Igbo Indonesian Indonesian Irish Irish Italian Italian Japanese Japanese Javanese Javanese Kannada Kannada Kazakh Kazakh Khmer Khmer Korean Korean Kurdish (Kurmanji) Kurdish (Kurmanji) Kyrgyz Kyrgyz Lao Lao Latin Latin Latvian Latvian Lithuanian Lithuanian Luxembourgish Luxembourgish Macedonian Macedonian Malagasy Malagasy Malay Malay Malayalam Malayalam Maltese Maltese Maori Maori Marathi Marathi Mongolian Mongolian Myanmar (Burmese) Myanmar (Burmese) Nepali Nepali Norwegian Norwegian Pashto Pashto Persian Persian Polish Polish Portuguese Portuguese Punjabi Punjabi Romanian Romanian Russian Russian Samoan Samoan Scottish Gaelic Scottish Gaelic Serbian Serbian Sesotho Sesotho Shona Shona Sindhi Sindhi Sinhala Sinhala Slovak Slovak Slovenian Slovenian Somali Somali Spanish Spanish Sudanese Sudanese Swahili Swahili Swedish Swedish Tajik Tajik Tamil Tamil Telugu Telugu Thai Thai Turkish Turkish Ukrainian Ukrainian Urdu Urdu Uzbek Uzbek Vietnamese Vietnamese Welsh Welsh Xhosa Xhosa Yiddish Yiddish Yoruba Yoruba Zulu Zulu

تطلق VistEngland و VisitScotland موقعًا إلكترونيًا جديدًا لأدلة الوصول

VEA
VEA

تطلق VisitEngland و VisitScotland اليوم موقعًا إلكترونيًا للشركات السياحية لإنتاج أدلة إمكانية الوصول. 

الأدلة هي طريقة جديدة لمشغلي السياحة لزيادة الأعمال ، من خلال تزويد الزوار المحتملين بمعلومات مهمة عن إمكانية الوصول بتنسيق سهل الاستخدام.

قال وزير السياحة في حكومة المملكة المتحدة جون غلين:

تمتلك المملكة المتحدة مجموعة رائعة من أماكن الجذب ذات المستوى العالمي ونريدها أن تكون مفتوحة لأكبر عدد ممكن من الناس. ستوفر هذه الأدلة الجديدة معلومات واضحة عن إمكانية الوصول لتسهيل التخطيط لرحلاتهم بثقة على الزوار المعاقين.

وقالت سالي بالكومب ، الرئيسة التنفيذية لـ VisitEngland:

"يُظهر بحثنا أن الزائرين في هذه السوق المهمة يقدرون معلومات واضحة وموجزة عن إمكانية الوصول من مزودي السياحة. ستسمح أدلة إمكانية الوصول الجديدة للمسافرين بمقارنة مناطق الجذب وشركات الإقامة وأماكن أخرى قبل اختيار وجهتهم ، مما يمكنهم من اتخاذ خيار مستنير".

قال الرئيس التنفيذي لشركة VisitScotland مالكولم روجيد:

"هدفنا هو جعل السياحة شاملة ومتاحة للجميع ، بحيث يمكن لكل فرد الاستفادة من كل ما تقدمه اسكتلندا.

"سيساعد هذا الموقع الإلكتروني الجديد الشركات على إنتاج أدلة إعلامية بتنسيق سهل الاستخدام ، من شأنها تعزيز التضمين وتمكين جميع عملائنا من الحصول على فرصة لتحقيق ، والاستمتاع ، وعيش الحياة بنفس الطريقة مثل أي شخص آخر."

بالإضافة إلى كونه أسهل بالنسبة للشركات لإكمالها ، فإن تنسيق الدليل الجديد يقيس كيفية تقديم المعلومات مما يسهل على العملاء المعاقين وأصدقائهم وعائلاتهم مقارنة الأماكن.

يمكن لمشغلي السياحة استخدام الموقع الجديد المجاني ، www.accessibilityguides.org، لإنتاج ونشر أدلة الوصول الخاصة بهم.

أظهر بحث VisitEngland في عام 2015 أنه تم إنفاق 12 مليار جنيه إسترليني على رحلات كان أحد أعضاء الحزب يعاني من إعاقة. وجدت الأبحاث التي أجرتها VisitScotland في العام نفسه أن 1.3 مليار جنيه إسترليني تم إنفاقها على تلك الرحلات ، والتي تشمل الرحلات اليومية والرحلات الداخلية الليلية والرحلات الداخلية.

تم دعم برامج سياحة الوصول إلى VisitEngland و VisitScotland من قبل حكومتي المملكة المتحدة واسكتلندا. من خلال العمل في شراكة ، تضمن المنظمات أنها تقدم نهجًا موحدًا ، مما يخلق اتساقًا للزوار المعاقين.

يعاني واحد من كل خمسة أشخاص في المملكة المتحدة من إعاقة قد تؤثر على المكان الذي يختارون الإقامة فيه أو زيارته *.