مشروع السيارات

اقرأ لنا | استمع الينا | شاهدنا | انضم الأحداث الحية | قم بإيقاف تشغيل الإعلانات | منشور |

انقر على لغتك لترجمة هذا المقال:

Afrikaans Afrikaans Albanian Albanian Amharic Amharic Arabic Arabic Armenian Armenian Azerbaijani Azerbaijani Basque Basque Belarusian Belarusian Bengali Bengali Bosnian Bosnian Bulgarian Bulgarian Catalan Catalan Cebuano Cebuano Chichewa Chichewa Chinese (Simplified) Chinese (Simplified) Chinese (Traditional) Chinese (Traditional) Corsican Corsican Croatian Croatian Czech Czech Danish Danish Dutch Dutch English English Esperanto Esperanto Estonian Estonian Filipino Filipino Finnish Finnish French French Frisian Frisian Galician Galician Georgian Georgian German German Greek Greek Gujarati Gujarati Haitian Creole Haitian Creole Hausa Hausa Hawaiian Hawaiian Hebrew Hebrew Hindi Hindi Hmong Hmong Hungarian Hungarian Icelandic Icelandic Igbo Igbo Indonesian Indonesian Irish Irish Italian Italian Japanese Japanese Javanese Javanese Kannada Kannada Kazakh Kazakh Khmer Khmer Korean Korean Kurdish (Kurmanji) Kurdish (Kurmanji) Kyrgyz Kyrgyz Lao Lao Latin Latin Latvian Latvian Lithuanian Lithuanian Luxembourgish Luxembourgish Macedonian Macedonian Malagasy Malagasy Malay Malay Malayalam Malayalam Maltese Maltese Maori Maori Marathi Marathi Mongolian Mongolian Myanmar (Burmese) Myanmar (Burmese) Nepali Nepali Norwegian Norwegian Pashto Pashto Persian Persian Polish Polish Portuguese Portuguese Punjabi Punjabi Romanian Romanian Russian Russian Samoan Samoan Scottish Gaelic Scottish Gaelic Serbian Serbian Sesotho Sesotho Shona Shona Sindhi Sindhi Sinhala Sinhala Slovak Slovak Slovenian Slovenian Somali Somali Spanish Spanish Sudanese Sudanese Swahili Swahili Swedish Swedish Tajik Tajik Tamil Tamil Telugu Telugu Thai Thai Turkish Turkish Ukrainian Ukrainian Urdu Urdu Uzbek Uzbek Vietnamese Vietnamese Welsh Welsh Xhosa Xhosa Yiddish Yiddish Yoruba Yoruba Zulu Zulu

تواصل خمس شركات فندقية إسبانية التزامها بمستقبل شباب الدومينيكان

الدومينيكان -1
الدومينيكان -1
الصورة الرمزية
كتب بواسطة رئيس التحرير

في 3 ديسمبر ، أقيم حفل تخرج لـ 48 طالبًا من الدومينيكان شاركوا في الفصل الرابع من مشروع Chance.

في 3 كانون الأول (ديسمبر) ، أقيم حفل تخرج لـ 48 طالبًا من دومينيكان شاركوا في الفصل الرابع من مشروع Chance ، وهي مبادرة رائدة بدأت في عام 2015 من قبل سلاسل فنادق Mallorcan ، Barceló Hotel Group ، Majestic Resorts ، Iberostar Group ، Grupo Piñero و RIU Hotels ومنتجعات. كان الهدف هو توفير التدريب وفرص العمل للشباب المعرضين لخطر الإقصاء الاجتماعي في مدينتي بافارو وفيرون الدومينيكان ، حيث تتواجد شركات الفنادق منذ سنوات عديدة.

تلقى المشاركون تدريبًا مجانيًا من خلال التعاون مع المعهد الوطني للتدريب التقني والمهني (INFOTEP في اختصاره الإسباني) ، الذي قدم أعضاء هيئة التدريس فيه التعليمات من 16 يوليو إلى 24 أكتوبر في مدرسة آن وتيدخيل للفنون التطبيقية. في الأسابيع الأولى ، تلقى الطلاب تدريبًا على مواضيع عامة مثل الرياضيات ، واللغة الإسبانية ، والإنجليزية ، والعلوم الإنسانية ، بالإضافة إلى دورات السياحة المتخصصة ، بما في ذلك الفندق والمطبخ والبار ومناطق الصيانة.

بعد هذه الفترة التدريبية ، بدأ الشباب تدريبهم المهني مقسمًا إلى مجموعات في أقسام البار والمطبخ والكهرباء وتكييف الهواء في خمسة من الفنادق التي تملكها سلاسل في بافارو. بعد تخرجهم في 3 كانون الأول (ديسمبر) ، ستتاح للطلاب الذين يجتازون الدورة الفرصة - "الفرصة" كما يقول الدومينيكان ، ومن هنا جاء اسم المبادرة - لترسيخ مستقبلهم المهني في هذا القطاع.

 

تم إنشاء Chance في أوائل عام 2015 كأول مبادرة مشتركة للمسؤولية الاجتماعية للشركات لسلسلة فنادق Barceló Hotel Group و Majestic Resorts و Iberostar Group و Grupo Piñero و RIU Hotels & Resorts ، والتي جاءت معًا بهدف تعزيز وجودهم الاجتماعي في جمهورية الدومينيكان مع تنمية المجتمع من خلال التدريب والتوظيف. بعد فصول التخرج الأربعة هذه ، وتلك التي ستأتي في المستقبل ، عزز مشروع Chance تأثيره الإيجابي على المجتمع الدومينيكي ، مع أكثر من 200 شاب تخرجوا بنجاح.