مشروع السيارات

اقرأ لنا | استمع الينا | شاهدنا | انضم الأحداث الحية | قم بإيقاف تشغيل الإعلانات | منشور |

انقر على لغتك لترجمة هذا المقال:

Afrikaans Afrikaans Albanian Albanian Amharic Amharic Arabic Arabic Armenian Armenian Azerbaijani Azerbaijani Basque Basque Belarusian Belarusian Bengali Bengali Bosnian Bosnian Bulgarian Bulgarian Catalan Catalan Cebuano Cebuano Chichewa Chichewa Chinese (Simplified) Chinese (Simplified) Chinese (Traditional) Chinese (Traditional) Corsican Corsican Croatian Croatian Czech Czech Danish Danish Dutch Dutch English English Esperanto Esperanto Estonian Estonian Filipino Filipino Finnish Finnish French French Frisian Frisian Galician Galician Georgian Georgian German German Greek Greek Gujarati Gujarati Haitian Creole Haitian Creole Hausa Hausa Hawaiian Hawaiian Hebrew Hebrew Hindi Hindi Hmong Hmong Hungarian Hungarian Icelandic Icelandic Igbo Igbo Indonesian Indonesian Irish Irish Italian Italian Japanese Japanese Javanese Javanese Kannada Kannada Kazakh Kazakh Khmer Khmer Korean Korean Kurdish (Kurmanji) Kurdish (Kurmanji) Kyrgyz Kyrgyz Lao Lao Latin Latin Latvian Latvian Lithuanian Lithuanian Luxembourgish Luxembourgish Macedonian Macedonian Malagasy Malagasy Malay Malay Malayalam Malayalam Maltese Maltese Maori Maori Marathi Marathi Mongolian Mongolian Myanmar (Burmese) Myanmar (Burmese) Nepali Nepali Norwegian Norwegian Pashto Pashto Persian Persian Polish Polish Portuguese Portuguese Punjabi Punjabi Romanian Romanian Russian Russian Samoan Samoan Scottish Gaelic Scottish Gaelic Serbian Serbian Sesotho Sesotho Shona Shona Sindhi Sindhi Sinhala Sinhala Slovak Slovak Slovenian Slovenian Somali Somali Spanish Spanish Sudanese Sudanese Swahili Swahili Swedish Swedish Tajik Tajik Tamil Tamil Telugu Telugu Thai Thai Turkish Turkish Ukrainian Ukrainian Urdu Urdu Uzbek Uzbek Vietnamese Vietnamese Welsh Welsh Xhosa Xhosa Yiddish Yiddish Yoruba Yoruba Zulu Zulu

شركة دبي تتطلع إلى الاستثمار السياحي في زنجبار

0a1a-200
0a1a-200

تتطلع شركة النخيل للتطوير العقاري ومقرها دبي إلى جزيرة زنجبار لضخ عاصمتها في السياحة المزدهرة في الجزيرة المشهورة بالشواطئ الاستوائية والدافئة والتراث التاريخي والثقافي.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة ، الشيخ علي راشد لوتاه ، إن جزيرة زنجبار السياحية من بين الوجهات ذات الأولوية للاستثمار في النخيل.

قال رئيس زنجبار الدكتور علي محمد شين إن الجزيرة لديها العديد من الفرص الاستثمارية في صناعة السياحة والتي لم يتم استغلالها بعد ، لذلك نرحب بالمستثمرين للاستفادة من الفرص المتاحة هناك.

قال رئيس زنجبار إن حكومته منفتحة على المستثمرين الذين يتطلعون إلى السياحة سريعة النمو في الجزيرة ومستعدة للتعاون مع المستثمرين في صناعة السياحة.

تساهم صناعة السياحة بأكثر من 80 في المائة من أرباح زنجبار من النقد الأجنبي و 27 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للجزيرة ، مما يثبت أنها ركيزة محورية في اقتصاد الجزيرة.

تهدف زنجبار للسياحة إلى جذب 500,000 سائح في عام 2020 ، وتأتي النسبة الأكبر من دول الشرق الأقصى.

إندونيسيا والفلبين والصين والهند هي الأسواق المستهدفة للمكاسب السياحية للجزيرة التي تبلغ الآن 350 مليون دولار.

شركة النخيل هي واحدة من أكبر شركات المقاولات في دولة الإمارات العربية المتحدة (الإمارات العربية المتحدة) تأسست في عام 2001.

قامت الشركة بتنفيذ مشاريع تطوير رئيسية ، بما في ذلك نخلة جميرا ، العالم ، جزر ديرة ، جزر جميرا ، قرية جميرا ، جميرا بارك ، جميرا هايتس ، الحدائق ، ديسكفري جاردنز ، الفرجان ، قرية ورسان ، مدينة التنين ، المدينة العالمية ، جبل علي حدائق وند الشبا.

وقال الشيخ علي راشد لوتاه إن شركته حريصة على العمل مع حكومة زنجبار لتحقيق أهداف السياحة.

تستمر استثمارات الشرق الأوسط في الزيادة في زنجبار وشرق إفريقيا ، حيث يُنظر إلى المنطقة على أنها مركز استثمار مفضل في إفريقيا.

تهدف زنجبار إلى زيادة عدد السياح الذين يزورون الجزيرة بمبادرات تجارية جديدة ، تتمحور حول المعارض السياحية السنوية ، والترويج للمهرجانات الثقافية وجذب الاستثمارات الأجنبية التي تستهدف جذب الزوار الدوليين للزيارة وقضاء أيام في الجزيرة.

السياحة البحرية هي المصدر الآخر للدخل السياحي لزنجبار ، نظرًا لموقع الجزيرة الجغرافي بقربها من موانئ جزر المحيط الهندي في ديربان (جنوب إفريقيا) وبيرا (موزمبيق) ومومباسا على الساحل الكيني.

تتنافس زنجبار الآن مع جزر أخرى في المحيط الهندي مثل سيشيل وريونيون وموريشيوس. زنجبار بها ما لا يقل عن 6,200 سرير فندقي سياحي في ست فئات من الإقامة.