مشروع السيارات

اقرأ لنا | استمع الينا | شاهدنا | انضم الأحداث الحية | قم بإيقاف تشغيل الإعلانات | منشور |

انقر على لغتك لترجمة هذا المقال:

Afrikaans Afrikaans Albanian Albanian Amharic Amharic Arabic Arabic Armenian Armenian Azerbaijani Azerbaijani Basque Basque Belarusian Belarusian Bengali Bengali Bosnian Bosnian Bulgarian Bulgarian Catalan Catalan Cebuano Cebuano Chichewa Chichewa Chinese (Simplified) Chinese (Simplified) Chinese (Traditional) Chinese (Traditional) Corsican Corsican Croatian Croatian Czech Czech Danish Danish Dutch Dutch English English Esperanto Esperanto Estonian Estonian Filipino Filipino Finnish Finnish French French Frisian Frisian Galician Galician Georgian Georgian German German Greek Greek Gujarati Gujarati Haitian Creole Haitian Creole Hausa Hausa Hawaiian Hawaiian Hebrew Hebrew Hindi Hindi Hmong Hmong Hungarian Hungarian Icelandic Icelandic Igbo Igbo Indonesian Indonesian Irish Irish Italian Italian Japanese Japanese Javanese Javanese Kannada Kannada Kazakh Kazakh Khmer Khmer Korean Korean Kurdish (Kurmanji) Kurdish (Kurmanji) Kyrgyz Kyrgyz Lao Lao Latin Latin Latvian Latvian Lithuanian Lithuanian Luxembourgish Luxembourgish Macedonian Macedonian Malagasy Malagasy Malay Malay Malayalam Malayalam Maltese Maltese Maori Maori Marathi Marathi Mongolian Mongolian Myanmar (Burmese) Myanmar (Burmese) Nepali Nepali Norwegian Norwegian Pashto Pashto Persian Persian Polish Polish Portuguese Portuguese Punjabi Punjabi Romanian Romanian Russian Russian Samoan Samoan Scottish Gaelic Scottish Gaelic Serbian Serbian Sesotho Sesotho Shona Shona Sindhi Sindhi Sinhala Sinhala Slovak Slovak Slovenian Slovenian Somali Somali Spanish Spanish Sudanese Sudanese Swahili Swahili Swedish Swedish Tajik Tajik Tamil Tamil Telugu Telugu Thai Thai Turkish Turkish Ukrainian Ukrainian Urdu Urdu Uzbek Uzbek Vietnamese Vietnamese Welsh Welsh Xhosa Xhosa Yiddish Yiddish Yoruba Yoruba Zulu Zulu

السفر والسياحة يواصلان النمو القوي فوق الناتج المحلي الإجمالي العالمي

0a1a-75
0a1a-75

نما قطاع السفر والسياحة العالمي بنسبة 3.9٪ ليساهم بمبلغ قياسي قدره 8.8 تريليون دولار و 319 مليون وظيفة في الاقتصاد العالمي في عام 2018. وللعام الثامن على التوالي ، كان هذا أعلى من معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

هذا وفقًا للبحوث السنوية للمجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC) حول التأثير الاقتصادي والأهمية الاجتماعية للقطاع. يُظهر البحث الذي أجراه مركز السفر والسياحة العالمي على مدار الـ 25 عامًا الماضية ، والذي يمثل القطاع الخاص العالمي للسفر والسياحة ، أن السفر والسياحة في عام 2018:

  • ساهم بمبلغ 8.8 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي
  • نما أسرع من الاقتصاد العالمي للعام الثامن على التوالي (3.9٪ للسفر والسياحة مقابل 3.2٪ للناتج المحلي الإجمالي العالمي)
  • ولد 10.4٪ من إجمالي النشاط الاقتصادي العالمي
  • المساهمة بـ 319 مليون وظيفة ، وهو ما يمثل واحدة من كل عشر وظائف على مستوى العالم
  • مسؤول عن واحد من كل خمس وظائف جديدة تم إنشاؤها في العالم على مدار السنوات الخمس الماضية
  • هو ثاني أسرع القطاعات نموًا في العالم ، قبل قطاع الرعاية الصحية (+ 3.1٪) ؛ تكنولوجيا المعلومات (+ 1.7٪) والخدمات المالية (+ 1.7٪) بعد التصنيع فقط ، الذي نما بنسبة 4٪
  • زادت حصتها من الإنفاق الترفيهي إلى 78.5٪ (من 77.5٪ في عام 2017) مما يعني أن 21.5٪ (22.5٪ في عام 2017) من الإنفاق كان على الأعمال
  • زادت حصتها من الإنفاق من السياح الدوليين 28.8٪ ارتفاعا من 27.3٪ في عام 2017. وهذا يعني أن 71.2٪ من الإنفاق يأتي من السياح المحليين.

وقالت جلوريا جيفارا ، الرئيس والمدير التنفيذي لـ WTTC: “كان عام 2018 عامًا آخر من النمو القوي لقطاع السفر والسياحة العالمي ، مما يعزز دوره كمحرك للنمو الاقتصادي وخلق فرص العمل. للسنة الثامنة على التوالي ، تجاوز قطاعنا معدل النمو في الاقتصاد العالمي الأوسع وسجلنا ثاني أعلى نمو في أي قطاع رئيسي في العالم.

"في عام 2018 ، أنتج السفر والسياحة 8.8 تريليون دولار ودعم 319 مليون وظيفة في جميع أنحاء العالم. مرة أخرى ، يثبت هذا قوة السفر والسياحة كأداة للحكومات لتوليد الرخاء مع خلق الوظائف التي تدعم بشكل خاص النساء والشباب وغيرهم من فئات المجتمع المهمشة في كثير من الأحيان. في الواقع ، تمثل السياحة والسفر الآن واحدة من كل خمس وظائف جديدة تم إنشاؤها في جميع أنحاء العالم ومن المتوقع أن تساهم بـ 100 مليون وظيفة جديدة على مستوى العالم خلال السنوات العشر القادمة ، وهو ما يمثل 421 مليون وظيفة بحلول عام 2029.