مشروع السيارات

اقرأ لنا | استمع الينا | شاهدنا | انضم الأحداث الحية | قم بإيقاف تشغيل الإعلانات | منشور |

انقر على لغتك لترجمة هذا المقال:

Afrikaans Afrikaans Albanian Albanian Amharic Amharic Arabic Arabic Armenian Armenian Azerbaijani Azerbaijani Basque Basque Belarusian Belarusian Bengali Bengali Bosnian Bosnian Bulgarian Bulgarian Catalan Catalan Cebuano Cebuano Chichewa Chichewa Chinese (Simplified) Chinese (Simplified) Chinese (Traditional) Chinese (Traditional) Corsican Corsican Croatian Croatian Czech Czech Danish Danish Dutch Dutch English English Esperanto Esperanto Estonian Estonian Filipino Filipino Finnish Finnish French French Frisian Frisian Galician Galician Georgian Georgian German German Greek Greek Gujarati Gujarati Haitian Creole Haitian Creole Hausa Hausa Hawaiian Hawaiian Hebrew Hebrew Hindi Hindi Hmong Hmong Hungarian Hungarian Icelandic Icelandic Igbo Igbo Indonesian Indonesian Irish Irish Italian Italian Japanese Japanese Javanese Javanese Kannada Kannada Kazakh Kazakh Khmer Khmer Korean Korean Kurdish (Kurmanji) Kurdish (Kurmanji) Kyrgyz Kyrgyz Lao Lao Latin Latin Latvian Latvian Lithuanian Lithuanian Luxembourgish Luxembourgish Macedonian Macedonian Malagasy Malagasy Malay Malay Malayalam Malayalam Maltese Maltese Maori Maori Marathi Marathi Mongolian Mongolian Myanmar (Burmese) Myanmar (Burmese) Nepali Nepali Norwegian Norwegian Pashto Pashto Persian Persian Polish Polish Portuguese Portuguese Punjabi Punjabi Romanian Romanian Russian Russian Samoan Samoan Scottish Gaelic Scottish Gaelic Serbian Serbian Sesotho Sesotho Shona Shona Sindhi Sindhi Sinhala Sinhala Slovak Slovak Slovenian Slovenian Somali Somali Spanish Spanish Sudanese Sudanese Swahili Swahili Swedish Swedish Tajik Tajik Tamil Tamil Telugu Telugu Thai Thai Turkish Turkish Ukrainian Ukrainian Urdu Urdu Uzbek Uzbek Vietnamese Vietnamese Welsh Welsh Xhosa Xhosa Yiddish Yiddish Yoruba Yoruba Zulu Zulu

TSA: أداة فحص أمان المطار الجديدة تشكل "مخاطر على الخصوصية" للركاب

0a1a-180
0a1a-180
الصورة الرمزية

تطالب إدارة أمن النقل الأمريكية (TSA) بإجراء تعديلات على نظام أمان المطار الجديد لأنه يشكل "مخاطر على الخصوصية" للركاب من خلال عرض الكثير منهم على الشاشة ، حسبما كشفت وثيقة منشورة حديثًا.

بعد عرض توضيحي ، طلبت إدارة أمن النقل إجراء تغييرات على العقد لأن الماسح الضوئي الذي تلقوه "به مخاطر خصوصية مرتبطة بواجهة المستخدم الرسومية" ، وفقًا لما ورد في الوثيقة المؤرخة في 26 مارس ونشرتها شركة كوارتز يوم الاثنين.

على الرغم من أن المستند لا يوفر مزيدًا من التفاصيل حول الطبيعة الدقيقة لمخاطر الخصوصية ، فقد طلبت إدارة أمن النقل (TSA) من الشركة المصنعة للماسحة الضوئية إضافة ميزات أمان إضافية قبل أن تفكر في استخدام الجهاز في "بيئة حية".

باستخدام قاعدة بيانات حكومية أخرى ، حددت شركة كوارتز المقاول - الذي تم حذف اسمه في الوثيقة - على أنه شركة فيرجينيا الأمنية ThruVision. يشير المستند إلى ماسح TAC الخاص بـ ThruVision ، والذي تصفه الشركة بأنه "كاميرا فحص الأشخاص التي أثبتت جدواها والتي ترى أي نوع من العناصر."

من المفترض أن يكون الجهاز جزءًا من "تجربة حارة المستقبل" (FLEx) من TSA ، وهي محاولة لتسريع عمليات التفتيش الأمنية التي أصبحت مصدر إزعاج كبير للركاب في العديد من المطارات.

دخلت هيئة النقل في مقاطعة لوس أنجلوس في شراكة مع TSA العام الماضي لنشر ماسح TS4 المحمول من ThruVision ، والذي تدعي إدارة أمن المواصلات أنه تم فحصه "على نطاق واسع" قبل استخدامه على مسافرين لوس أنجلوس. من غير الواضح ما إذا كانت TSA لديها مخاوف مماثلة بشأن TS4 قبل استخدام الجهاز في هذا المجال.

الكشف عن مخاوف إدارة أمن المواصلات بشأن الماسح الجديد يأتي بعد تقرير الأسبوع الماضي من قبل ProPublica الذي اتهم الأجهزة الحالية للوكالة بـ "التمييز" ضد الأمريكيين من أصل أفريقي من خلال إساءة قراءة شعرهم ، مما يتطلب عددًا غير متناسب من عمليات التفتيش.

انتقد اتحاد الحريات المدنية الأمريكي إدارة أمن المواصلات في عام 2009 لاستخدامه تقنية المسح لإجراء "عمليات بحث افتراضية بالشريط" والتي زودت موظفي إدارة أمن المواصلات بصور الأعضاء التناسلية للركاب وأثديهم وأردافهم. تم الكشف عن المزيد في عام 2010 ، عندما نشر مركز معلومات الخصوصية الإلكتروني (EPIC) مستندات TSA التي توضح بالتفصيل غزو الماسحات الضوئية.