مشروع السيارات

اقرأ لنا | استمع الينا | شاهدنا | انضم الأحداث الحية | قم بإيقاف تشغيل الإعلانات | منشور |

انقر على لغتك لترجمة هذا المقال:

Afrikaans Afrikaans Albanian Albanian Amharic Amharic Arabic Arabic Armenian Armenian Azerbaijani Azerbaijani Basque Basque Belarusian Belarusian Bengali Bengali Bosnian Bosnian Bulgarian Bulgarian Catalan Catalan Cebuano Cebuano Chichewa Chichewa Chinese (Simplified) Chinese (Simplified) Chinese (Traditional) Chinese (Traditional) Corsican Corsican Croatian Croatian Czech Czech Danish Danish Dutch Dutch English English Esperanto Esperanto Estonian Estonian Filipino Filipino Finnish Finnish French French Frisian Frisian Galician Galician Georgian Georgian German German Greek Greek Gujarati Gujarati Haitian Creole Haitian Creole Hausa Hausa Hawaiian Hawaiian Hebrew Hebrew Hindi Hindi Hmong Hmong Hungarian Hungarian Icelandic Icelandic Igbo Igbo Indonesian Indonesian Irish Irish Italian Italian Japanese Japanese Javanese Javanese Kannada Kannada Kazakh Kazakh Khmer Khmer Korean Korean Kurdish (Kurmanji) Kurdish (Kurmanji) Kyrgyz Kyrgyz Lao Lao Latin Latin Latvian Latvian Lithuanian Lithuanian Luxembourgish Luxembourgish Macedonian Macedonian Malagasy Malagasy Malay Malay Malayalam Malayalam Maltese Maltese Maori Maori Marathi Marathi Mongolian Mongolian Myanmar (Burmese) Myanmar (Burmese) Nepali Nepali Norwegian Norwegian Pashto Pashto Persian Persian Polish Polish Portuguese Portuguese Punjabi Punjabi Romanian Romanian Russian Russian Samoan Samoan Scottish Gaelic Scottish Gaelic Serbian Serbian Sesotho Sesotho Shona Shona Sindhi Sindhi Sinhala Sinhala Slovak Slovak Slovenian Slovenian Somali Somali Spanish Spanish Sudanese Sudanese Swahili Swahili Swedish Swedish Tajik Tajik Tamil Tamil Telugu Telugu Thai Thai Turkish Turkish Ukrainian Ukrainian Urdu Urdu Uzbek Uzbek Vietnamese Vietnamese Welsh Welsh Xhosa Xhosa Yiddish Yiddish Yoruba Yoruba Zulu Zulu

المنظمة العربية للسياحة والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص توقعان مذكرة تفاهم

المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص والمنظمة العربية للسياحة توقعان مذكرة تفاهم وتعاون
المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص والمنظمة العربية للسياحة توقعان مذكرة تفاهم وتعاون
الصورة الرمزية
كتب بواسطة هاري جونسون

توقيع مذكرة تفاهم لوضع إطار عام لتطوير قطاع السياحة من خلال تمويل المشاريع السياحية في المنطقة العربية

  • تحقق هذه المذكرة أهداف التصنيف الدولي للأمراض
  • تهدف استراتيجية التصنيف الدولي للأمراض إلى تمويل المشاريع الاستثمارية ذات الآثار التنموية وتعزيز الأنشطة المتعلقة ببناء القدرات
  • سيدعم البرنامج صناعة السياحة في العالم العربي ، مع التركيز على البلدان الأقل نموا

تحت رعاية معالي الدكتور بندر بن فهد الفهد رئيس المنظمة العربية للسياحة - السيد أيمن أمين سجيني الرئيس التنفيذي المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص (ICD)وقع عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية (IDBG) ، وسعادة السيد خالد مراد رضا - الأمين العام المساعد لمنظمة التجارة العربية على مذكرة تفاهم وتعاون مشترك لوضع إطار عام لتطوير قطاع السياحة من خلال التمويل. المشاريع السياحية في المنطقة العربية ، مع التركيز بشكل خاص على الدول العربية الأقل نموا.

وبهذه المناسبة ، أعلن السيد أيمن سجيني أن هذه المذكرة تحقق أهداف التصنيف الدولي للأمراض ، والتي تهدف إلى تعزيز وتحسين هياكل وآليات التعاون بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي (بما في ذلك الدول العربية) ، وكذلك الاستجابة لاحتياجاتهم من خلال تقديم التمويل لمشاريع التنمية والقيام بأنشطة داعمة تعزز التنمية البشرية والكفاءة المؤسسية. تميل المذكرة أيضًا إلى تنفيذ استراتيجية التصنيف الدولي للأمراض ، والتي تهدف إلى تمويل المشاريع الاستثمارية ذات الآثار الإنمائية وتعزيز الأنشطة المتعلقة ببناء القدرات ، وخاصة بالنسبة للمنظمات المسؤولة عن تشجيع الاستثمار والتجارة في البلدان الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية. إلى جانب ذلك ، تسعى المذكرة إلى بناء علاقة تعاون استراتيجي بين التصنيف الدولي للأمراض والهيئة العامة لتعليم قيادة السيارات خاصة في ظل الظروف الحالية ، حيث تأثر قطاع السياحة بشدة بتداعيات انتشار وباء كورونا.

من جانبه أعرب الفهد عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة التي سيتم من خلالها تقديم العديد من البرامج والاستشارات التي تخدم وتدعم صناعة السياحة في الوطن العربي ، مع التركيز على الدول الأقل نموا من حيث القطاعين العام والخاص. القطاعات والشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك المستثمرين في قطاع السياحة المتضررين من جائحة كورونا. كما أشار إلى أن المذكرة تتضمن خطة تنفيذية للعديد من الأنشطة والمشاريع التي سيتم تصميمها في المستقبل القريب ، وتشمل إصدار الصكوك ، وتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، وتمويل المشاريع السياحية لشركاء ATO في الدول العربية من خلال الدعم المالي والقانوني ، والاستفادة. من شركائها الاستراتيجيين في مجال اعداد الدراسات الاستشارية لتمويل المشاريع. علاوة على ذلك ، تتضمن الخطة المشاركة في استثمارات في الصناديق المحلية والاجتماعية بشكل مباشر أو من خلال الدول والبنوك ضمن شبكة من البنوك في إفريقيا والعالم العربي من أجل تنمية المجتمعات المحلية وخلق سياحة مستدامة.