اقرأ لنا | استمع الينا | شاهدنا | انضم الأحداث الحية | قم بإيقاف تشغيل الإعلانات | منشور |

انقر على لغتك لترجمة هذا المقال:

Afrikaans Afrikaans Albanian Albanian Amharic Amharic Arabic Arabic Armenian Armenian Azerbaijani Azerbaijani Basque Basque Belarusian Belarusian Bengali Bengali Bosnian Bosnian Bulgarian Bulgarian Catalan Catalan Cebuano Cebuano Chichewa Chichewa Chinese (Simplified) Chinese (Simplified) Chinese (Traditional) Chinese (Traditional) Corsican Corsican Croatian Croatian Czech Czech Danish Danish Dutch Dutch English English Esperanto Esperanto Estonian Estonian Filipino Filipino Finnish Finnish French French Frisian Frisian Galician Galician Georgian Georgian German German Greek Greek Gujarati Gujarati Haitian Creole Haitian Creole Hausa Hausa Hawaiian Hawaiian Hebrew Hebrew Hindi Hindi Hmong Hmong Hungarian Hungarian Icelandic Icelandic Igbo Igbo Indonesian Indonesian Irish Irish Italian Italian Japanese Japanese Javanese Javanese Kannada Kannada Kazakh Kazakh Khmer Khmer Korean Korean Kurdish (Kurmanji) Kurdish (Kurmanji) Kyrgyz Kyrgyz Lao Lao Latin Latin Latvian Latvian Lithuanian Lithuanian Luxembourgish Luxembourgish Macedonian Macedonian Malagasy Malagasy Malay Malay Malayalam Malayalam Maltese Maltese Maori Maori Marathi Marathi Mongolian Mongolian Myanmar (Burmese) Myanmar (Burmese) Nepali Nepali Norwegian Norwegian Pashto Pashto Persian Persian Polish Polish Portuguese Portuguese Punjabi Punjabi Romanian Romanian Russian Russian Samoan Samoan Scottish Gaelic Scottish Gaelic Serbian Serbian Sesotho Sesotho Shona Shona Sindhi Sindhi Sinhala Sinhala Slovak Slovak Slovenian Slovenian Somali Somali Spanish Spanish Sudanese Sudanese Swahili Swahili Swedish Swedish Tajik Tajik Tamil Tamil Telugu Telugu Thai Thai Turkish Turkish Ukrainian Ukrainian Urdu Urdu Uzbek Uzbek Vietnamese Vietnamese Welsh Welsh Xhosa Xhosa Yiddish Yiddish Yoruba Yoruba Zulu Zulu

تعاني جماعة شرق إفريقيا من خسارة هائلة في السياحة والوظائف

تعاني جماعة شرق إفريقيا من خسارة هائلة في السياحة والوظائف
جماعة شرق أفريقيا

تشير دراسة جديدة حول تأثير COVID-19 في قطاع السياحة والضيافة إلى خسارة هائلة في الوظائف في شرق إفريقيا منذ تفشي الوباء العام الماضي.

  1. تم فقدان 2.1 مليون وظيفة بسبب جائحة COVID-19 في جماعة شرق إفريقيا.
  2. بلغت الخسائر في السياحة والضيافة 4.8 مليار دولار أمريكي.
  3. انخفض عدد زوار حدائق الحياة البرية بشكل ملحوظ بنحو 65 في المائة ، مما تسبب في تأثير سلبي على الحفاظ على الحياة البرية في المنطقة.

أرسل مجلس الأعمال لشرق إفريقيا (EABC) تقريرًا صادمًا أظهر خسارة 2.1 مليون وظيفة في السياحة بين الدول الست الأعضاء في مجموعة شرق إفريقيا (EAC) عندما يحتفل العالم بيوم العمل العالمي. الدول الأعضاء في مجموعة شرق إفريقيا هي تنزانيا وكينيا وأوغندا ورواندا وبوروندي وجنوب السودان.

أفادت دراسة EABC عن خسارة 4.8 مليار دولار أمريكي في صناعة السياحة والضيافة بسبب تأثيرات تفشي COVID-19 ، ومعظمها في أسواق المصادر السياحية الرئيسية في أوروبا وأمريكا الشمالية وجنوب شرق آسيا.

وقالت الدراسة: "شهدت هذه الفترة انخفاضًا بنحو مليوني وظيفة ، من حوالي 2 مليون وظيفة مسجلة في عام 4.1 إلى 2019 مليون وظيفة بنهاية عام 2.2".