اقرأ لنا | استمع الينا | شاهدنا | انضم الأحداث الحية | قم بإيقاف تشغيل الإعلانات | منشور |

انقر على لغتك لترجمة هذا المقال:

Afrikaans Afrikaans Albanian Albanian Amharic Amharic Arabic Arabic Armenian Armenian Azerbaijani Azerbaijani Basque Basque Belarusian Belarusian Bengali Bengali Bosnian Bosnian Bulgarian Bulgarian Catalan Catalan Cebuano Cebuano Chichewa Chichewa Chinese (Simplified) Chinese (Simplified) Chinese (Traditional) Chinese (Traditional) Corsican Corsican Croatian Croatian Czech Czech Danish Danish Dutch Dutch English English Esperanto Esperanto Estonian Estonian Filipino Filipino Finnish Finnish French French Frisian Frisian Galician Galician Georgian Georgian German German Greek Greek Gujarati Gujarati Haitian Creole Haitian Creole Hausa Hausa Hawaiian Hawaiian Hebrew Hebrew Hindi Hindi Hmong Hmong Hungarian Hungarian Icelandic Icelandic Igbo Igbo Indonesian Indonesian Irish Irish Italian Italian Japanese Japanese Javanese Javanese Kannada Kannada Kazakh Kazakh Khmer Khmer Korean Korean Kurdish (Kurmanji) Kurdish (Kurmanji) Kyrgyz Kyrgyz Lao Lao Latin Latin Latvian Latvian Lithuanian Lithuanian Luxembourgish Luxembourgish Macedonian Macedonian Malagasy Malagasy Malay Malay Malayalam Malayalam Maltese Maltese Maori Maori Marathi Marathi Mongolian Mongolian Myanmar (Burmese) Myanmar (Burmese) Nepali Nepali Norwegian Norwegian Pashto Pashto Persian Persian Polish Polish Portuguese Portuguese Punjabi Punjabi Romanian Romanian Russian Russian Samoan Samoan Scottish Gaelic Scottish Gaelic Serbian Serbian Sesotho Sesotho Shona Shona Sindhi Sindhi Sinhala Sinhala Slovak Slovak Slovenian Slovenian Somali Somali Spanish Spanish Sudanese Sudanese Swahili Swahili Swedish Swedish Tajik Tajik Tamil Tamil Telugu Telugu Thai Thai Turkish Turkish Ukrainian Ukrainian Urdu Urdu Uzbek Uzbek Vietnamese Vietnamese Welsh Welsh Xhosa Xhosa Yiddish Yiddish Yoruba Yoruba Zulu Zulu

منظمة السياحة العالمية واليونان تنشئان أول مركز لبحوث السياحة البحرية

منظمة السياحة العالمية واليونان تنشئان أول مركز لبحوث السياحة البحرية
منظمة السياحة العالمية واليونان تنشئان أول مركز لبحوث السياحة البحرية
كتب بواسطة هاري جونسون

تعتبر السياحة الساحلية والبحرية من أهم المحركات الاقتصادية في حوض البحر الأبيض المتوسط.

  • مركز المراقبة الجديد سيكون مقره في جامعة بحر إيجه في اليونان
  • وأكدت وكالة الأمم المتحدة المتخصصة ووزارة السياحة تعاونهما في المبادرة
  • تدعم CLIA أيضًا مركز البحث والرصد التابع لمنظمة السياحة العالمية بشأن الاستدامة والسياحة البحرية الساحلية في البحر الأبيض المتوسط

تتعاون منظمة السياحة العالمية مع وزارة السياحة اليونانية في إنشاء أول محطة أبحاث مخصصة لقياس التنمية المستدامة للسياحة الساحلية والبحرية عبر البحر الأبيض المتوسط.

مركز المراقبة الجديد سيكون مقره في جامعة بحر إيجه في اليونان. من هنا ، سيقوم الخبراء بالتقاط وجمع بيانات القياس والتحليلات المتعلقة بالتأثير البيئي والاقتصادي والاجتماعي للسياحة.

تعتبر السياحة الساحلية والبحرية من أهم المحركات الاقتصادية في حوض البحر الأبيض المتوسط. يمكن لمركز الأبحاث الجديد أن يوفر بيانات أساسية لتوجيه إعادة بدء القطاع والتطوير المستقبلي للقطاع ، مما يضمن تحقيقه لإمكاناته لتوفير الفرصة للمجتمعات الساحلية وحماية التراث الطبيعي والثقافي والاحتفاء به.

وأكدت وكالة الأمم المتحدة المتخصصة ووزارة السياحة تعاونهما في المبادرة خلال منظمة السياحة العالمية المؤتمر رفيع المستوى حول السياحة الساحلية والبحرية ، الذي عقد في أثينا وشاركت في استضافته الرابطة الدولية لخطوط الرحلات البحرية (CLIA) و Celebrity Cruises.

قال وزير السياحة اليوناني هاري ثيوهاريس: "" أعرب عن امتناني الكبير لدعم منظمة السياحة العالمية في هذا المسعى. سيصبح مركز الأبحاث قريبًا نقطة مرجعية لدراسة وحماية سواحلنا وبحارنا ".

وأضاف بيرفرانشيسكو فاجو ، الرئيس العالمي لـ CLIA والرئيس التنفيذي لـ MSC Cruises: “يسر CLIA أن تدعم مركز البحث والمراقبة التابع لمنظمة السياحة العالمية بشأن الاستدامة والسياحة البحرية الساحلية في البحر الأبيض المتوسط. كجزء من التزام صناعة الرحلات البحرية بالسفر المسؤول ، نتابع الرحلات البحرية المحايدة الكربون في أوروبا بحلول عام 2050 ، ونعمل عن كثب مع وجهات الرحلات البحرية والمجتمعات الساحلية لدعم النمو الاقتصادي بطريقة مستدامة.