مشروع السيارات

اقرأ لنا | استمع الينا | شاهدنا | انضم الأحداث الحية | قم بإيقاف تشغيل الإعلانات | منشور |

انقر على لغتك لترجمة هذا المقال:

Afrikaans Afrikaans Albanian Albanian Amharic Amharic Arabic Arabic Armenian Armenian Azerbaijani Azerbaijani Basque Basque Belarusian Belarusian Bengali Bengali Bosnian Bosnian Bulgarian Bulgarian Catalan Catalan Cebuano Cebuano Chichewa Chichewa Chinese (Simplified) Chinese (Simplified) Chinese (Traditional) Chinese (Traditional) Corsican Corsican Croatian Croatian Czech Czech Danish Danish Dutch Dutch English English Esperanto Esperanto Estonian Estonian Filipino Filipino Finnish Finnish French French Frisian Frisian Galician Galician Georgian Georgian German German Greek Greek Gujarati Gujarati Haitian Creole Haitian Creole Hausa Hausa Hawaiian Hawaiian Hebrew Hebrew Hindi Hindi Hmong Hmong Hungarian Hungarian Icelandic Icelandic Igbo Igbo Indonesian Indonesian Irish Irish Italian Italian Japanese Japanese Javanese Javanese Kannada Kannada Kazakh Kazakh Khmer Khmer Korean Korean Kurdish (Kurmanji) Kurdish (Kurmanji) Kyrgyz Kyrgyz Lao Lao Latin Latin Latvian Latvian Lithuanian Lithuanian Luxembourgish Luxembourgish Macedonian Macedonian Malagasy Malagasy Malay Malay Malayalam Malayalam Maltese Maltese Maori Maori Marathi Marathi Mongolian Mongolian Myanmar (Burmese) Myanmar (Burmese) Nepali Nepali Norwegian Norwegian Pashto Pashto Persian Persian Polish Polish Portuguese Portuguese Punjabi Punjabi Romanian Romanian Russian Russian Samoan Samoan Scottish Gaelic Scottish Gaelic Serbian Serbian Sesotho Sesotho Shona Shona Sindhi Sindhi Sinhala Sinhala Slovak Slovak Slovenian Slovenian Somali Somali Spanish Spanish Sudanese Sudanese Swahili Swahili Swedish Swedish Tajik Tajik Tamil Tamil Telugu Telugu Thai Thai Turkish Turkish Ukrainian Ukrainian Urdu Urdu Uzbek Uzbek Vietnamese Vietnamese Welsh Welsh Xhosa Xhosa Yiddish Yiddish Yoruba Yoruba Zulu Zulu

قتل الأفيال الانتقامي صدم كينيا

الفيل
الفيل
الصورة الرمزية
كتب بواسطة رئيس التحرير

(eTN) - ظهرت أنباء من مصادر الحفظ في نيروبي مفادها أن أفراد عصابة من الصيادين ، يُزعم أن يقودها واحد من Adan Kanjur ، ​​تسببوا في وفاة أسرة مكونة من 5 أفيال جنوب Kora National P

(eTN) - ظهرت أخبار من مصادر الحفظ في نيروبي مفادها أن أفرادًا من عصابة من الصيادين ، يُزعم أن يقودها واحد من Adan Kanjur ، ​​تسببوا في وفاة أسرة مكونة من 5 أفيال جنوب منتزه Kora الوطني في منطقة محمية Meru الأوسع مؤخرًا ، على الرغم من التفاصيل أصبحت الآن فقط معرفة عامة. كانجور وغيره من المتواطئين معه ، الذين اعتقلهم الأمن الكيني ، احتجزوا بتهمة الصيد الجائر عندما ذهب أفراد عصابته المزعومة ، الذين ما زالوا طلقاء ، في فورة قتل فيلة في انتقام واضح من اعتقال "زعيمهم" للضغط على السلطات من أجل أطلق سراحه بكفالة.

أصيب الكينيون بصدمة أخرى عندما تبين أنه لاحقًا ، مقابل كفالة بقيمة 150,000 ألف شلن كيني فقط (1,675 دولارًا أمريكيًا) ، تم الإفراج عن كنجور ، في انتظار المحاكمة ، مما تسبب في غضب ليس فقط الجناة المزعومين - المزعوم حتى تثبت إدانتهم في محكمة قانونية مختصة - ولكن أيضًا ضد القضاء ، الذي وفقًا لفرد غاضب حقًا "يتعاون مع الصيادين الذين يجب أن يحتجزواهم بدلاً من إطلاق سراحهم للقيام بمزيد من الصيد الجائر كما حدث في كثير من الأحيان مؤخرًا".

طالب دعاة الحفاظ على البيئة في كينيا وتنزانيا وأوغندا والمنطقة الأوسع مرارًا وتكرارًا بأن تقوم البرلمانات بتشديد القوانين وفرض غرامات باهظة جدًا على من يُكتشف الصيد الجائر أو أولئك الذين تم تمويلهم للجرائم ثم تسهيل تصدير العاج وقرون وحيد القرن ، أثناء إصدار الأحكام. ما لا يقل عن 10 سنوات في السجن مع الأشغال الشاقة ، وهي القاعدة التي يجب على القضاة والقضاة تطبيقها عند الحكم على من تثبت إدانتهم.

من المرجح أن تبدأ وسائل الإعلام الكينية المحلية في الإبلاغ عن هذه القضية في طبعات يوم الخميس ، مما يتسبب في مزيد من الغضب بين دعاة الحفاظ على البيئة والأخوة السياحية الذين من المتوقع أن يمارسوا بعد ذلك أقصى قدر من الضغط على أعضاء البرلمان من أجل إدخال تعديلات على مجلس النواب. قوانين الصيد الجائر وتهريب العاج والجرائم ذات الصلة.